الاثنين، 9 يناير، 2012

الى أمرأه من خشب

عيــــون ٌ تـلـك َ حــــوراء ُ
بهـــا تحلـــو السمـــــــــاء ُ
يغول ُ الطرف ُ كالرمــحِ 

فصــابَ الْقلـــبَ أعيـــــاء ُ
شبــــاك ٌ لا بهـــا خيــــط ٌ

رمـتـنـــي تلك الظمـيــــاء ُ
سهــام ٌ أطلقـــت ْ نحــــوي
فقـــام َ الشعــــر ُ والـــراء ُ
فبـــركــــان ٌعلـــى منهــــا
و شــــــع َّ بهــــا ظيـــــاء ُ
و هُــز َّت ْ كـل ّ ُ أحروفـي
و قـلبــــي و الْـدمـــــــــاء ُ
فـــــذا رد ّي مُـبعـثــــــــر ُّ
و البَـــد َّن ُ ذاك َ أجــــزاء ُ
فـــرُب َّ العشــقُ ذا دائـــي
و شـعــــــري ذا شـفـــــاء ُ
*
فكـم ْ غازلتهـــا شعــــرا ً ؟

و مــا حَـنـَّــت ْ( فـُعـــاء ُ )
على الصَخــر ِ أذا قـُلـــت ُ
تـفـجـَّـــــــرَّ  الـمــــــــــاء ُ
بـأوتـاري نـخـيـــــــل ٌ مــا
لَ و السعَّـــاف ُ والـربـــاء ُ
*
فـسـاعــــات ُ أيـامـــي كلـْـ

ــلـُهـــا ظلمـــا و ســـوداء ُ
فـــذاك َ الليـــل ُ والكُحـــل ُ
و تـلـــك َ الظلـَّــمـــــــــاء ُ
فمنهــــا أدْهَمـــــي هــــــذا
و مـنــــــه ُ الـلـمـيــــــــاء ُ
*
فــلا تـبـكــــي سـأرحَــــل ُّ

فـــلا يُـجـــدي البُـكـــــــاء ُ
فذاك َ الدمـع عنـدي الـيـــو
م َ... نـثـــــر ٌ و هُــــــراء ُ
سطــــامٌ   ذاكَ   قـلبــــي  و
حصيــن ٌ... يـا حـمـقــــاء ُ
محمد  الوزان
16/11/2011

القصيده البغداديه


  بـغــــــداد ُ يـا حـلمــــي و يـا أمـلـــــــي
يـا كـحــل ُ بـيـن َ الـدمْــــع ِ والمُـقـــــل ِ
مـجـنــون ُ ذاك َ الـقـلــب ُ أنْ  يـهــــوى
فـالـعشـــــق ُخـمـــر ٌ ذاب َ بـالـعـقـــــل ِ
يدْخــل ُ العشــق ُ فـي الفتـــى المُحـــب ِ
كـالــرُمـــح ِ مـنْ  الأقـــدام ِ للـنـصْـــل ِ
حامـــل ٌ حُـبّـي فـــوق َ ظـهـــــري . يـا
بغـــداد ُ هل ْ في ْ العشـق ِ منْ وصْـل ِ ؟
أثـقــلنــــــي حُــبُّــك ِ مــــــا الـعـمـــــل ُ
فــزداد َ ثقـــــل ُ الحُـــبّ ِ فـي حـمْـلــــي
بـحْــــرُ الـعشـــاق ِ لا ضـفــــاف ُ لـهـــا
تمشـــي الصـــواري بهـــا فــي الليـــل ِ
كيــف َ الـعشـــاق ُ الساهـريــن َ بـنــــوا
أعْــرُش ُ الحُــبّ ِ شاخـــــص َ الأزل ِ ؟
*
بــغــــــداد ُ يـا  زوراء ُ يـا  ثـقــتـــــــي

يـا نورُ عيني يا دمـي ... والقلب ُ الثمـل ِ
هـــذي ( الشنـاشيـــل ُ ) و نـورُ الحــي ُ
جــزء ٌ منـــا , كـم ْ لَـم َ مـنْ شـمْــــــل ِ؟
هـــذي الـسـعـــــاف ُ و النـخـيـــــل ُ وذا
ك َ الـــــورد ُ الأزهَــــــري ُّ بالرمْـــــل ِ
كيـــــــف َ أبــــــوح ُ أو أكــاشـفـــــــك ِ
فيْ الحُبّ ِ ... والطــاعـون ُ بالجُمَــــل ِ؟
كـم ْ من ْ كلاب ِ البـــر ّ ِتنهَش ُ لـحْـــ
ــمـك ِ الطـري ْ . بلا... بلا خجـــل ِ؟
بانـت ْ  سياط    ( الـبَعْـــث ِ ) غـادرتـــا ً
فكـم ْ رمــوا عليـــك ِ مــن ْ وحــــــل ِ ؟
فـــذاك َ الشمـــر ُ عــــاد َ فـي حقـــــــد ِ
هـم ْ ... و سهــام ُ الغـدر ِ  في الطفــــل ِ
تحـالفــــــــــوا  مـــعَ  الشيـــاطيــــــــن ِ
مـا خـجـلــــوا . جائــــــوا ردي الفعـــل ِ

يـا حـــزب ُ كفــــر  ٍ  و شــــــر ُ الرأي ُ
يـا خـيـــــس ُ بيـن َ جـيـفـــــة ِ القمـــــل ِ
ألحــــاد ُ ذاك َ مَـنْ عـلـــى الــــــدم ِ عُــ
ــروشـه ُ بـانـــــي ... و علــى الدجـــل ِ
لنْ يَرجعَ الزمَّـــنْ ؟. ( لكمْ ).... وحــق ِ
مَــنْ رافـــــعَ السمـــــــا  بــلا حبــــــل ِ
فســور ُ بـغـــــــداد ِ سـيـبـقــــــى عَصـ
ـــيا ً رغـــم َ أنـف ِ أســراب ِ النمــــــل ِ

محمد الوزان
24/5/2007